تأجيل إعادة موظفي أبل للمكاتب حتى أكتوبر القادم على الأقل

أصرت شركة أبل في الأيام القليلة الماضية على عودة موظفيها للدوام في مكاتب الشركة في الولايات المتحدة على الرغم من أن جميع الشركات أتاحت العمل لموظفيها من المنازل حتى بداية 2022 على الأقل بسبب جائحة كورونا التي ما زالت آثارها موجودة لحتى الآن في جميع دول العالم، وفي ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد وفي ظل تخوف موظفي شركة أبل بشأن عودتهم للعمل في مكاتب الشركة، وبعد أن أصرت شركة أبل على عودة موظفيها للعمل في مكاتبها وأن القرار نهائي، وفي ظل إصرار الموظفين على تقديم استقالتهم وتركهم العمل قررت إدارة الشركة تأجيل تنفيذ قرارها حتى شهر أكتوبر القادم على الأقل، ومن الممكن أن يتم تمديد هذه المدة أيضاً.

وبعد أن قررت شركة أبل تمديد تنفيذ القرار حتى أكتوبر صرحت بأنها ستعمل على مراقبة الحالة الوبائية في الولايات المتحدة وستقوم بإبلاغ الموظفين والعمال بقرار عودتهم للعمل في مكاتب الشركة قبل شهر كامل على الأقل في حال قررت عودتهم للعمل مرة أخرى.

ويذكر بأن شركة أبل تعد من عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعتبر من أوائل الشركات أيضاً التي قررت العودة للحياة الطبيعية ما قبل الجائحة، وقد تم تسريب خبر قرار أبل إعلام موظفيها وعمالها بالعودة للعمل في مكاتب ومصانع الشركة من قبل أشخاص أثناء مناقشة السياسة الداخلية للشركة وطلبوا عدم الإفصاح عن هويتهم.

اهتمام بالعمل عن بعد من قبل موظفي الشركات

بعد تجربة العمل عن بعد لمدة عام كامل وأكثر أعرب العديد من موظفي الشركات الكبرى وليس أبل وحدها عن ارتياحهم الكبير واهتمامهم بالعمل عن بعد، لأن العمل عن بعد قام بحل الكثير من المشاكل على رأسها أنه مرن للغاية ويسمح لهم بالعمل من منازلهم، وبالتالي فإن تكلفة المساكن التي كانوا يحجزونها بالقرب من مقر عملهم في الشركات قد قاموا بتوفيرها نظراً لكونها مرتفعة للغاية وفي ازدياد كل عام.
وتبنت الكثير من الشركات الكبرى العمل عن بعد بالكامل وعلى رأسها جوجل وفيس بوك، فين حين أن شركة أبل تحاول اتباع منهج مختلف يتضمن دمج العمل عن بعد بالعمل في مقرات الشركات ثلاث أيام في الأسبوع فقط، وتناشد شركة أبل جميع الموظفين والعمال لديها لتبني خطوتها هذه من أجل مستقبل أفضل للشركة، ولكنها قررت تأجيل خطتها هذه قليلا بالنسبة لعودة كثير من الموظفين، والفترة القادمة ستحدد طريقة تنفيذ الشركة لهذه الخطة.

تأجيل العودة للمكاتب بسبب كورونا دلتا المتحور وأسباب أخرى:

بعد أن انخفضت معدلات الإصابة بفيروس كورونا خلال ال 10 أسابيع الماضية في الولايات المتحدة، عادت حالياً معدلات الإصابات إلى الارتفاع مجددا مع فايروس كورونا المتحور الذي عرف باسم دلتا، حيث حذر مسؤولون في الصحة الأمريكية من هذا الأمر مع ازدياد دخول الكثير من الحالات المصابة للمستشفيات مرة أخرى،
ومن الأسباب الأخرى التي جعلت موظفي شركة أبل يرفضون العودة لمكاتبهم تكاليف السكن المرتفعة في منطقة خليج سان فرانسيسكو، والذي قامت أبل بحل هذه المشكلة عن طريق بناء مجمع سكني ضخم للغاية عرف بإسم أبل بارك والذي تم بناءه في مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا والذي بلغت تكلفته مليارات الدولارات. ومن الأسباب الأخرى لرفض الموظفين العودة للعمل في المكاتب هي أن العمل عن بعد يعتبر ميزة مرغوبة بالنسبة لهم، وكذلك يزيد من إنتاجية الشركة، وهو النموذج الذي اتبعته جوجل من أجل زيادة عدد الموظفين العاملين مع الشركة دون التكلف ببناء مقرات سكن لهم، وبالتالي توفير مليارات الدولارات نتيجة لذلك.

شارك