إلغاء إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 21 في عام 2021

تم إلغاء إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 21، وفقاً لتصريحات TM Roh ، رئيس Samsung ورئيس الاتصالات المتنقلة في الشركة.

وعلى الرغم من أن Roh لم يقل بالضبط السبب الحقيقي وراء إلغاء إطلاق الهاتف، إلا أن هناك عددًا من الأسباب المحتملة لهذا الأمر، وهذا لا يعني بالضرورة نهاية إنطلاق هواتف سلسلة Galaxy Note، ولكن ربما كان السبب هو الاعتقاد بأنه سيكون هناك هاتف Samsung Galaxy Note 22 في عام 2022 المقبل..

وقبل ذلك، كان هناك هواتف Samsung أخرى مزودة بقلم يمكنك الإطلاع عليها، فمن هذه الهواتف: هاتف Samsung Galaxy S21 Ultra، بالإضافة إلى كل من الهواتف Samsung Galaxy Z Fold 3 و Samsung Galaxy Z Flip 3 اللذان من المتوقع انطلاقهما في 11 أغسطس، وبسبب إطلاق هذان الهاتفان تم إلغاء إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 21 في عام 2021 الحالي.

لماذا تم إلغاء إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 21 في العام الحالي؟

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى إلغاء إطلاق الهاتف في هذا العام، ومن هذه الأسباب ما يلي:

● لا يوجد لدى سامسونج عدد كبير من الهواتف المتطورة والمتقدمة التي ستقوم بإطلاقها في العام الحالي.

● قبل تأكيد إلغاء إطلاق الهاتف صرحت شركة سامسونج من قبل أنها لن تقوم بإطلاق أي هاتف من سلسلة نوت في عام 2021 الحالي، وأشار إلى أنهم سيقومون بمواصلة إطلاق هواتف سلسلة نوت في العام المقبل 2022.

● استعداد سامسونج لإطلاق عدة هواتف في العام الحالي 2021 جعلها لا تستطيع متابعة العمل على هاتف Samsung Galaxy Note 21 والاستعداد لإطلاقه في العام الحالي، لهذا قررت تأجيل إطلاقه للعام المقبل.

● نقص وجود الشرائح اللازمة التي تعتبر المكون الرئيس في هواتف نوت 21 جعل شركة سامسونج لا تستطيع إنتاج كميات كبيرة من الهاتف، لأن الشرائح التي لديها شارفت على النفاذ لأنها تستخدم في إنتاج هواتف من سلاسل أخرى، ويرجع السبب في ذلك إلا قلة توريد قطع الغيار الخاصة بالهواتف وهذه الشرائح والطلب المتزايد على الهواتف في السوق.

أهم التسريبات والشائعات حول هاتف Samsung Galaxy Note 21:

● أول تسريب هو أنه من الممكن أن لا يتم إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 21، وأن يتم إطلاق هاتف Samsung Galaxy Note 22 بدلاً منه في عام 2022 المقبل، ولكن لا يتوفر أي معلومات على الإطلاق حول الهاتف الجديد.

● هاتف Samsung Galaxy Note 21 سيحتوي على قلم S pen مثله مثل هواتف سلسلة نوت جميعها من نوت 1 وحتى الآن.

● من الممكن أن يكون هناك العديد من الطرازات الإضافية من سلسلة نون مثل: هاتف Samsung Galaxy Note Ultra كتعديل على هاتف نوت الأصلي.

● سيتم دمج شرائح من شركة Qualcomm للمستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية، بينما سيتم استخدام شرائح Samsung Exynos في تصنيع الهاتف للدول الأخرى في العالم.

● ستقوم سامسونج بإطلاق كاميرا تحت الشاشة لهواتفها الذكية ابتداء من هذا الهاتف، حيث تم تسجيل براءة اختراع بإسم Under-Panel Camera” أو UPC بشكل رسمي، حيث من المتوقع أن تظهر هذه الكاميرا في هذا الهاتف، وفي هاتف Samsung Galaxy Z Fold 3 الجديد الذي سيتم إطلاقه في 11 أغسطس 2021.

ما الذي نرغب برؤيته في هذا الهاتف عند إطلاقه؟

1. استخدام معالج Snapdragon لجميع إصدارات الهاتف:

في العادة تقوم سامسونج دائماً بوضع شرائح مختلفة في هواتف سلسلة نوت الخاصة بها حسب المناطق والدول التي تستهدفها، فدائماً ما تحصل الولايات المتحدة على معالجات Snapdragon، بينما تحصل المملكة المتحدة ومعظم دول العالم على معالج سامسونج Exynos، وهنا تكمن المشكلة في أن الشريحتين ليستا بنفس المستوى العالي من الجودة، لذلك كثيراً ما نجد أحد إصدارات الهاتف أفضل من الآخر في جميع النواحي.

2. إرجاع الظهر الزجاجي للهاتف بدلاً من الظهر البلاستيكي:

يحتوي هاتف Samsung Galaxy Note 20 Ultra من سامسونج على ظهر زجاجي بالكامل، ولكن هاتف Samsung Galaxy Note 20 جاء بغطاء ظهر مصنوع بالكامل من البلاستيك المقوى ، وهو أمر أثار دهشة الناس بسبب تكلفة الهاتف المرتفعة.

لذلك فإن هاتف Samsung Galaxy Note 22 يرغب المستخدمون في أن يكون ظهر الهاتف من الزجاج بالكامل في جميع طرازات الهاتف، أو استخدام بعض المواد المتميزة الأخرى مثل المعدن، وليس استخدام البلاستيك على الإطلاق.

3.أن تكون شاشة الهاتف بمعدل اهتزاز 120 هيرتز في الثانية في Samsung Galaxy Note 21:

يرغب المستخدمون في أن يكون معدل اهتزاز شاشة هاتف Samsung Galaxy Note 21 الجديد هو 120 هيرتز وليس 60 هيرتز كما كان في هاتف Samsung Galaxy Note 20، حيث يعتبر معدل

منخفض بالنسبة لهاتف متميز من سلسلة نوت، مع التركيز أيضاً في نفس الوقت على أن تكون الشاشة بدقة عالية أيضاً، لأن هاتف Note 20 Ultra احتوى على معدل اهتزاز للشاشة وصل إلى 120 هرتز، ولكنه أهمل تماماً دقة الشاشة العالية فأصبحت جودة الشاشة سيئة.

4. تحسينات كبيرة على الكاميرا:

لم يكن هاتف Samsung Galaxy Note 20 Ultra يقدم جودة عالية أثناء التصوير في حالات الإضاءة المنخفضة، حيث تقوم كاميرا الهاتف بجعل ملمس الهاتف ناعم من أجل حل مشكلة الضوضاء، مما ينتج عنه صور ذات تفاصيل ضعيفة مقارنة بالهواتف الحديثة من شركة أبل وجوجل، لذلك يجب تجاوز هذه النقطة في هاتف Samsung Galaxy Note 21 القادم.

5. زيادة قدرة الهاتف على الشحن السريع:

على الرغم من وجود تقنية الشحن السريع في هاتف Galaxy Note 20، وهاتف Note 20 Ultra، إلا أن قوة الشحن فقط 25 وات، وهي قدرة ضعيفة مقارنة بالهواتف الأخرى التي تعمل حالياً بقدرة شحن 65 وات، بالإضافة إلى أن شركة شاومي تخطط لإطلاق هاتفها القادم بقوة شحن 200 وات في عام 2022 القادم.

ويتوقع المستخدمون أن يكون هاتف Samsung Galaxy Note 21 القادم أو هاتف Samsung Galaxy Note 22 عند إطلاقه أن يأتي بجميع التحسينات المطلوبة ليواكب التقدم الكبير في الهواتف الذكية في وقتنا الحالي.

شارك